بدر سات

عالم الدش والشيرنج الفضائى


    من آداب العيد

    شاطر
    avatar
    badr2110
    مدير المنتدى

    عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 03/09/2010
    العمر : 44

    من آداب العيد

    مُساهمة  badr2110 في الأربعاء سبتمبر 08, 2010 2:14 pm

    من آداب العيد

    1- التهنئة بالعيد: روى المحاملي عن جبير بن نفير قال: كان أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض تقبل الله منا ومنكم [قال الحافظ إسناده حسن].

    2- استحباب الاغتسال للعيد: عن نافع أن أن ابن عمر -رضي الله عنهما- كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو. [المحدث: النووي، أثر صحيح].

    3- استحباب اللباس والتزين للعيد: عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أنه كان يلبس في العيدين أحسن ثيابه. [المحدث: ابن رجب، إسناده صحيح].
    4- التكبير في العيد: عن نافع أن ابن عمر كان إذا غدا يوم الفطر ويوم الأضحى يجهر بالتكبير حتى يأتي المصلى، ثم يكبر حتى يأتي الإمام [صححه الألباني].

    5- تشرع مخالفة الطريق: عن جابر قال: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا كان يوم عيد، خالف الطريق. [رواه البخاري]

    خالف الطريق: أي ذهب إلى المصلى من طريق ورجع من طريق آخر.

    6- خروج النساء والصبيان إلى مصلى العيد: عن أم عطية -رضي الله عنها- الأنصارية قالت: أمرنا أن نخرج الحيض يوم العيدين وذوات الخدور فيشهدن جماعة المسلمين ودعوتهم ويعتزل الحيض عن مصلاهن. [رواه البخاري].

    7- الحث على الصدقة يوم العيد: عن ابن عباس قال خرج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فصلى ثم خطب ولم يذكر أذانا ولا إقامة ثم أتى النساء فوعظهن وذكرهن وأمرهن بالصدقة فرأيتهن إلى آذانهن وحلوقهن يدفعن إلى بلال. [رواه البخاري].
    8- صفة صلاة العيد:

    1- تكبيرات الصلاة: عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يكبر في الفطر والأضحى في الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمسا. [صححه الألباني].

    2- ما يقال بين التكبيرات: قال ابن مسعود: بين كل تكبيرتين حمدا لله وثناء عليه. [المحدث: ابن حجر العسقلاني، صحيح]

    3- رفع اليدين في التكبيرات: يقول ابن القيم في زاد المعاد: وكان ابن عمر مع تحريه للاتباع يرفع يديه مع كل تكبيرة.

    4- ما يقرأ في صلاة العيد: عن النعمان بن بشير قال: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- يقرأ في العيدين والجمعة ب {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى} و{هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ} [رواه البخاري]. وعن ابن واقد الليثي قال: سألني عمر بن الخطاب عما قرأ به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في يوم العيد فقلت: ب{اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ} و{ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ} [رواه مسلم].

    جزى الله خيرا كل من قام بتصويرها وتوزيعها على المسلمين.
    __________________

    بسم الله الرحمن الرحيم
    { مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا
    إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ
    وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ }
    [ الحديد 22-23 ] .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 12:55 pm